تربية وتعليمدراسات وبحوثرأيمجتمع

الصناعة البشرية 2-6

عندما نقرأ سيرة سيد البشرية نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وكيف كانت هي حياته وما مر بها من أحداث يتعين علينا حينها الوقوف طويلا أمام تلك الأحداث لا سيما إذا كنا نتحدث عن الصناعة البشرية
نتعجب من تلك النشأة لنبينا صلى الله عليه وسلم والتي أدت إلى أعظم صناعة بشرية سادت الأرواح وصاغت أعظم الشرائع بوحي رباني
لقد مر نبيناصلى الله عليه وسلم بطفولة أليم قد نصنفها في مجتمعاتنا بالطفولة القاسية
فلقد توفي أباه وهو مازال جنينا في بطن أمه صلوات الله وسلامه عليه
ففقد بذلك نبينا صلى الله عليه وسلم أعظم صناع البشرية ومؤثر فعال فيها ألا وهو الأب.
عاش نبينا صلى الله عليه وسلم طفولة خالية من أحدا روافدها المعطاءة في فن الصناعة البشرية
لم يلبث نبينا صلى الله عليه وسلم طويلا حتى توفيت أمه آمنة بنت وهب وهو مازال في سن السادسة من عمره ففقد حينها الرافد المهم أيضا في الصناعة البشرية.
في نظر البعض الكثير أن الوالدين هما الصناعة البشرية للمرء وهما العنصر المهم فيها وأصحاب هذا الرأي لهم رؤى تؤكد تلك النظرة وهذا لا يختلف فيه اثنان أنه موافق للعقل والمنطق.
ولكن هناك أحداث مهمة في التاريخ قد تأتي مغايرة لتلك النظرة التي يراها الكثيرون من المربين .
إذن فلنلقي نظرات كثيرة وموغرة في حياة نبينا صلى الله عليه وسلم ونحاول أن نستنبط منها بعض الأحكام والقواعد المهمة في الصناعة البشرية والتي تمثلت في حياته صلى الله عليه وسلم .
فعندما ولد نبينا صلى الله عليه وسلم ذهبت به أمة آمنة بنت وهب وهو مازال رضيعا صلى الله عليه وسلم الى أحدى المرضعات اللاتي كنا يتجولن في أسواق مكة بحثا عن أولئك الأطفال طمعا في أعطيات ذويهم والحصول على أجرة يقتاتون عليها من آل ذلك الطفل الرضيع
كان نصيب سيدنا ونبينا صلى الله عليه وسلم من إمرأه تدعي حليمة السعدية
أخذته تلك المرضعة على مضض لأنه كان يتيما ولكناه خشيت أن ترجع إلى مضارب باديتها دون طفل رضيع.
ذهبت به حليمة السعدية وهو مازال رضيعا في أيامه الأولى إلى تلك الصحراء القاحلة عند عشيرتاه بني سعد.
من هنا ومن هذه المرحلة بدأت في حياته صلى الله عليه وسلم بدايات الصناعة البشرية
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى