عام

الليل

جلسة سمر في ساعة متأخرة من ليلة هادئة ونسمات عبير آسره أنكسر كبرياء ذلك القوي أمام طوفان مشاعره المكبوتة، وبدأت تنهمر سحبه حتى أصبحت كالوابل المخيف ، حاول أن يكفكف وابله بالتستر تحت مظلة الكبرياء ولكن؟ هيهات! كم نحن بحاجة لاستمطار كثير من وابل مشاعرنا والتي تكاد تنفجر بها سحبنا؟ ما أجمل الليل حينما يكسر كبرياء القوي.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى